ولد الدكتور محمد ربيع في يازور/ يافا، وبعد قيام الحركة الصهيونية بالاستيلاء على 78 من فلسطين وتهجير سكانها عام 1948، عاش ربيع بضع سنوات من طفولته في مخيم عقبة جبر قبل الانتقال إلى مدينة أريحا. تخرج من مدرسة هشام بن عبد الملك الثانوية في أريحا، وتابع دراسته الجامعية والعليا في جامعات مصر وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية. حصل الدكتور ربيع على عدة منح دراسية من جامعات ومؤسسات علمية وثقافية من كل الدول التي درس فيها، كما حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة هيوستن في تكساس عام 1970. قضى معظم حياته في التدريس الجامعي، حيث عمل أستاذاً في عدة جامعات عربية وأجنبية، من بينها جامعة الكويت وجامعة الأخوين في المغرب، وجامعتي جورج تاون وجونز هوبكنز في واشنطن، وجامعة ايرفورت في ألمانيا، وحاضر في أكثر من ثمانين جامعة عربية وأجنبية ومعاهد دراسات إستراتيجية عربية وغربية، كما شارك في عشرات الندوات والحوارات العلمية والثقافية في أكثر من خمسين دولة. ويحمل الدكتور ربيع لقب أستاذ متميز (Distinguished Professor) في الاقتصاد السياسي الدولي.

نشر الدكتور ربيع ما يزيد على 30 كتابا حتى الآن، بعضها بالإنجليزية وأغلبها بالعربية. كما نشر عشرات الدراسات العلمية في مجلات عربية وأمريكية وألمانية، وأكثر من ألف مقالة صحفية. من بين كتبه بالعربية: هجرة الكفايات العلمية، الاقتصاد والمجتمع، الوجه الآخر للهزيمة العربية، صنع السياسة الأمريكية والعرب، المعونات الأمريكية لإسرائيل، الحوار الفلسطيني الأمريكي، صنع المستقبل العربي، القيادة وصنع التاريخ، الثقافة وأزمة الهوية العربية، التنمية المجتمعية المستدامة، وصنع التاريخ. للدكتور ربيع أيضا قصة بعنوان "رحلة مع القلق" ورواية شعرية بعنوان "قطار الزمن" ومجموعة شعرية بعنوان "خريف الذكريات"، وأخرى بعنوان "إطلالة على البحر". كما له روايتان "هروب في عين الشمس" و "مملكة جهلواد". وسيرته الذاتية "ذكريات تأبى النسيان" المكونة من خمسة أجزاء: الشتات، مسافر في عين الأمل، سباق مع الزمن، غربة واغتراب، وحصاد العمر.